إبحث عن كتاب أو مُؤلف :

 
الأدب العربي

رواية نباح عبده خال PDF

توصل بجديد الكتب عبر بريدك الإلكتروني


 

أو إنضموا إلينا عبر التلغرام Telegram :

telegram

 

نباح عبده خال Maktbah.Net 1

رواية نباح عبده خال PDF في رواية “نُباح” يأخذنا عبده خال إلى سحيق الجحيم، ويجعلنا نتفرج “بازدراء” كبير على الشخوص وهم يمثلون أدوارهم بحرفية بالغة “القرف” في مسرحية الحياة.
إنها تعبر عن لعبة “الفراغ” والانتقال في المساحات الخالية دون قوانين تذكر بين الحياة والموت، كما أنها لعبة الحب والحرب.
تحمل الرواية الكثير من الاسقاطات السياسية والاجتماعية، وتقدم لنا صورة للإنسان في أبشع هيئة من الممكن أن يكون عليها مهما اختلفت الأسباب وتعددت.
من المآخذ على الرواية هي أسلوب عبده الذي يتكرر في كل رواياته، حيث يبدأ ببطئ شديد، ويظل ينتقل بين الفصول والأحداث بنفس الوتيرة المملة حيث يسهب في تفاصيلٍ لا تبدو ذات أهمية، وحين يقترب من النهاية تتسارع الوتيرة بطريقة لا تتناسب مع ما قبلها من الفصول، ويضطر للاختصار كثيرًا وهذا يكون على حساب “أحداث” أكثر عمقًا وأهمية، ويوحي لك بأن الكاتب قد أصيب بالملل ويريد أن يختم روايته بأي شكل.
أيضًا يعاب على الرواية كثرة الشخصيات بلا هدف واضح أو حتى تأثير ولو بسيط، ويعاب على الرواية أيضًا تكرار الوصف بشكل غريب، فبعض التشبيهات والوصوف قد تتكرر في الجملة الواحدة مرتين.
ويحسب لعبده أنه قادر على التوغل بنا إلى قعر النفس الإنسانية، وامتلاكه لمقدرة على الوصف الذي يجعلنا نستشعر الأشياء وكأننا أبطال الرواية.

“كانت مجموعة الوفود لا تزال منغلقة فقوبلت جملته بالتحديق في وجهه من غير أن يجد رداً فأردف: نريد أن نخرج. ردّ مندوب الإعلام ضاحكاً: إلى أين يا أستاذ عمر.. إلى أي مكان فهنا الهواء ملعب… حاول المندوب الإعلامي أن يوازي بين كلماته: صنعاء ليست كالقاهرة أو بيروت، فصنعاء تنام باكراً. كل تكل الفتنة تنام مبكراً، هل يعقل أن ينام قصر غمدان والقليص، وعرش بلقيس والبردوني والمقالح وشجر القاتع وأن تأوي أسوار وقلاع الإمام للنوم بعد ثورة فتحت كل الأبواب، هل يعقل في هذه الساعة من غير أن تستذكر آلاف السنوات.. ألم تشبع من النوم الطويل في حضن الإمامية؟ الغياب لا يعني الإلغاء، نحن الذي نغيّب الأشياء ونستحضرها، نحن أقلام تكتب ما تشاء وتمحي ما تشاء، ثلاثة نساء استحضرهن دفعة واحدة: زوجتي ووفاء وسلوى.. تحضر اثنتان منهن، وتغيب سلوى مع أنها حاضرة أمامي لكنها غائبة في حضورها.. كانت تبحث في كل سنوات زواجنا عن تلك المرأة التي أحرقت مستقبلها برجل شاركها حياتها بنصف قلب محروق، كانت تبحث عن وسيلة تبقي هذا النصف حياً معها على أقل تقدير، وفي كل مرة تكتشف أنها استلمته كائناً منتهى الصلاحية.

لماذا لا أكون معك في سفراتك المتلاحقة؟ في كل سفرة أحمل فيها حقائبي هرباً من هذه الأوتاد بحثاً عن سفينتها التي شقت البحار وتركتني كراكب أخرق نسيته على إحدى الموانئ من غير أن تفطن أنها نسيت قبطانها، أسعى في كل سفرة أن أكون وحيداً علني أجدها راسية في ميناء من الموانئ التي أجوبها بحثاً عنها.. لماذا لا أكون معك في سفراتك المتلاحقة؟ أثور عليهم فتعتصم بصمتها منكسة رأسها عابثة بأناملها أي شيء يجاورها. قبل عام تماماً انفجرت براكينها، قذفت بحممها في كل مكان. لم تعد تلك الساكنة التي تعبث بأناملها بأي شيء يجاورها غدت صورة لأمها، صورة مستفزّة تألب داخلي لأن يحرق كل الحطب الذي هيأه لإشعال جسد جعدة، كما كنت أشتهي دائماً، حملت سكيناً صغيراً في يدها، وأمسكت بثيابي مهددة.

سأقتلك إن خرجت! دعيني أمضي فوقت الرحلة أزف. لن تمضي قبل أن أقتلك، أو تطلقين. طلقة رصاص تحتاج للضغط على الزناد فقط لتمضي مخترقة الأجساد والكون معاً… شددت شعرها بعنف: أنت طالق.. طالق!!.. الآن وكلما حزمت حقائب السفر أغلق باب شقتي بهدوء بعد أن أودع أطفالي عند جدتهم وأمضي نحو أمل يغوص في تضاريس اليمن. ها أنا في ميناء صنعاء، أتلفت في كل الوجوه علني أصطادها، وجبروتها ينز من كلماتها القديمة: أنا ابنة حضارة موغلة في الزمن أما أنت فجذورك رخوة. لماذا نرتد لمئات السنين فجأة.. نرقد للعروق بينما الأوراق متيبسة جافة… ها أنا في عمق الحضارة التي عنها ألاحق حنيناً قديماً وأهرب منه فيه..”.

 

 

عبده محمد علي هادي خال حمدي (3 أغسطس 1962) كاتب وروائي سعودي، اشتغل بالصحافة منذ العام 1982. من مواليد قرية المجنة إحدى قرى منطقة جازان، درس المرحلة الابتدائية في مدرسة (ابن رشد) في مدينة الرياض حيث قضى فيها فترة من طفولته، كما درس في مدرستي ابن قدامة، البحر الأحمر، وقريش في جدة، ثم حصل على بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الملك عبد العزيز، متزوج وله ثلاثة أبناء وابنة واحدة (وشل، معد، عذب وجوى).

 

تحميل رواية نباح عبده خال PDF

كتب إلكترونية PDF Maktbah.net

قراءة اونلاين رواية نباح عبده خال PDF
Maktbah.net

نحن على موقع المكتبة.نت – Maktbah.Net وهو موقع عربي لـ تحميل كتب إلكترونية PDF مجانية بصيغة كتب الكترونية في جميع المجالات ، منها الكتب القديمة والجديدة بما في ذلك روايات عربية ، روايات مترجمة ، كتب تنمية بشرية ، كتب الزواج والحياة الزوجية ، كتب الثقافة الجنسية ، روائع من الأدب الكلاسيكي العالمي المترجم إلخ … نقوم بجمع الكتب PDF المجانية الموجودة سلفا على شبكة الانترنت ونقوم باعادة نشرها ومواكبة للتطور التقني وتوفر الأجهزة الذكية في كل مكان وفي كل يد ، نسعى دائما الى تشجيع استغلال هذه التقنيات في المطالعة والقراءة ، و ان تصل هذه المعرفة الموجودة في الكتب بالدرجة الأولى الى الجميع خاصة الأماكن التي لا يمكنك شراء الكتب المفضلة بسهولة .

هامكل الكتب على الموقع بصيغة كتب إلكترونية PDF ، ونقوم نحن على موقع المكتبة بتنظيمها وتنقيحها والتعديل عليها لتناسب الأجهزة الإلكترونية وثم اعادة نشرها . وفي حالة وجود مشكلة بالكتاب فالرجاء أبلغنا عبر احد الروابط أسفله :

الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف ، ولسنا معنيين بالأفكار الواردة في الكتب.   

عبده خال

عبده محمد علي هادي خال حمدي (3 أغسطس 1962) كاتب وروائي سعودي، اشتغل بالصحافة منذ العام 1982. من مواليد قرية المجنة إحدى قرى منطقة جازان، درس المرحلة الابتدائية في مدرسة (ابن رشد) في مدينة الرياض حيث قضى فيها فترة من طفولته، كما درس في مدرستي ابن قدامة، البحر الأحمر، وقريش في جدة، ثم حصل على بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الملك عبد العزيز، متزوج وله ثلاثة أبناء وابنة واحدة (وشل، معد، عذب وجوى).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى