إبحث عن كتاب أو مُؤلف :

 
مراجعات كتب

مراجعة كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية جيرمي ريفكين

انضموا الينا عبر الفايسبوك وتوصلوا بجديد الكتب

كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية جيرمي ريفكين 1

يذهب خبير الاقتصاد في كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية جيرمي ريفكين إلى أن الاقتصاد سيمر بتحولات أساسية جوهرية تطال طبيعة العمل سينتج عنها إعادة تشكيل الحضارة في القرن الحادي والعشرين.

وعلى الرغم مما في هذا الكتاب من مظاهر الإقلاق والتشويش إلاّ أنه ينطوي على قدر من الأمل والتفاؤل بأننا نقف على أعتاب حقبة تاريخية جديدة .

وتتسم هذه الحقبة بضمور ثابت محتوم للوظائف قد يصل إلى درجة إلغائها، فمن المؤكد أن أجهزة الكمبيوتر والإنسان الآلي ونظم الاتصالات وتقنيات عصر المعلومات ستحل محل الأيدي العاملة بسرعة كل القطاعات والصناعات.

ورغم أن “قطاع المعرفة” والأسواق الخارجية الجديدة ستؤدي إلى استحداث وظائف جديدة، إلاّ أنها غير كافية قياساً إلى الوظائف التي تم إلغاؤها بحلول الآلة والتقنيات الجديدة. يتعين على كل امة أن تتشبث بإيجاد الحلول الناجعة لاستيعاب وتشغيل ملايين العاطلين عن العمل والذين تم الاستغناء عن خدماتهم جزئياً أو كلياً بحلول الآلة والتقنيات الجديدة. إن إعادة التفكير بطبيعة العمل نفسه سيشكل الشغل الشاغل الذي يواجه المجتمع في العقود القادمة.

ويحذر جيرمي ريفكن في كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية من أن نهاية العمل قد يعني اختفاء الحضارة التي عرفنها، أو ينبئ ببداية تحول اجتماعي كبير وإعادة ولادة روح إنسانية جديدة.

بلغت البطالة الكونية أعلى مستوياتها منذ الكساد الكبير فى ثلاثينيات القرن العشرين . فهناك الآن مايزيد على 800 مليون إنسان عاطل وشبة عاطل فى العالم . وسوف يرتفع الرقم ، على الارجح ، بحدة من الان وحتى نهاية القرن , طالما أن ملايين المنضمين لقوة العمل حديثا يجدون انفسهم بلاوظائف ، ملايين من الضحايا لثورة تكنولوجية تستبدل وبسرعه البشر فعليا بالالات فى كل قطاع وصناعه فى الاقتصاد الكونى .

فبعد سنوات من التوقعات المتفائلة والمبنية على الرغبة وليس على الحقيقة وعلى بدايات مضللة راحت تكنولوجيات الحاسب الآلى والاتصالات ،أخيراً، تفعل فعلها المتوقع منذ زمن بعيد ، وتُنتج أثرها على الحيز المتاح للعمل وعلى الاقتصاد ، لتٌُلقى بالمجتمع العالمى فى قبضة ثورة صناعية ثالثة ساحقة . وفعليا ، أُقصى ملايين العمال نهائيا عن العملية الاقتصادية كما تقلصت فئات وظيفية بكاملها ، أو أُعيدت هيكلتُها واختفت .

  1. مراجعة كتاب الحب السائل زيجمونت باومان
  2. مراجعة كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة جون غراي
  3. مراجعة كتاب سيكولوجية الجماهير غوستاف لوبون
  4. كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية جيرمي ريفكين PDF

لقد حل بيننا عصر المعلومات . وفى السنوات المقبلة سوف تنشأ تكنولوجيات لبرامج جديدة للحاسب الآلى اكثر ذكاءً ، لتُوقع بالحضارة و تقربها اكثر من عالم بلا عمال تقريباً. ففى قطاعات الصناعه والزراعه والخدمات تحل الآلآت بسرعه محل العمل البشرى وتقدم الوعد باقتصاد ذى انتاج مؤتمت، تقريبا، بالكامل مع حلول العقود الوسطى من القرن الحادى والعشرين . إن الاستبدال بالجملة للعمل بآلات سوف يرغم كل أمة على إعادة التفكير فى دور البشر فى العملية الاجتماعية .

وعلى الارجح ، سوف يصبح المُشكل الاجتماعى الضاغط للقرن القادم ، هو إعادة تعريف الفرص والمسئوليات لملايين الناس فى مجتمع يغيب عنه توظيف رسمى ذى حجم واضح . وبينما يستمع الجمهور لأحاديث عن أوقات قادمة أفضل للوضع الاقتصادى ، نجد الشعب العامل مهموماً “باسترداد الوظائف التى ضاعت” .

وتعلن الشركات عابرة القوميات يوميا ، عن تحولها الى حالة المنافسة أكثر فأكثر على المستوى الكونى . وفى الوقت الذى يعلن فية ان الارباح تتصاعد باطراد تعلن الشركات عن تسريحات بالجملة للعمال!! . وفى شهريناير وحده عام 1994 سرحت أكبر الشركات الامريكية مايزيد على 108000 عامل . وكانت معظم التخفيضات فى الاعمال الخدمية حيث تقوم المؤسسات الخدمية بإعادة هيكلة وإدخال تكنولوجيات جديدة موفرة لعنصر العمل ومسببةلإنتاجية أعلى وارباحاً أعلي ووظائف أقل!! .

وفى القسم الثالث المعنون ” أفول قوة العمل الكونية ” سنرتاد بعمق التغيرات التكنولوجية والتنظيمية الكبرى التى تتخذ مواضعها فى قطاعات الزراعه والصناعه والخدمات والتى سيكون من شأنها خفض عدد العمال المطلوبين لإنتاج السلع والخدمات التى يحتاجها العالم الى حد هائل .

إن إعادة هيكلة ممارسات الانتاج والاحلال الدائم للالات محل العاملين قد بدآ يفرضان جزية مأساوية على حياة الملايين من العمال . وفى القسم الرابع المعنون” ثمن التقدم ” سوف ندرس عن قرب كيفية تأثير الثورة التكنولوجية الثالثة على قوة العمل الكونية .

كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية جيرمي ريفكين 2

في كتاب نهاية العمل مأزق الرأسمالية جيرمي ريفكين فتكنولوجيات المعلوماتية وقوى السوق الكونية يقسمان وبسرعه سكان العالم الى قطبين متعاديين وربما متحاربين إحتمالاً ، من ناحية نخبة كونية جديدة من “محللى الرموز” المتحكمين بالتكنولوجيات وقوى الانتاج ، ومن الناحية المقابلة الأعداد المتزايدة من العمال المزاحين على الدوام من اعمالهم بأملهم الضعيف وتصوراتهم الأقل حول فرصة حصولهم على توظف ذى شان فى الإقتصاد الكونى الجديد ذى التقنية العالية .

وسوف نُقّيم أثر التكنولوجيا الجديدة على كل من الامم الصناعية والنامية . ونُولى عناية خاصة للعلاقة المضطربة بين البطالة التكنولوجية المتزايدة وإرتفاع نسبة الجرائم و العنف فى كافه انحاء العالم . فعند أبواب القرية الكونية عالية التقنية مباشرة ، تزداد أعداد البشر المعدمين اليائسين ليتحول الكثيرون منهم إلى حياة الجريمة منتجين ثقافة فرعية جديدة ضخمة للجريمة .

وبدأت الثقافة الجديدة للخروج على القانون تشكل تهديداَ جدياَ وواقعياَ تماما لقدرة الحكومات المركزية على حفظ النظام وتوفير الأمن لمواطنيها . وسوف نلقى نظرة مفصلة على هذة الظاهرة الجديدة وكيف تحاول الولايات المتحدة وبلدان اخرى التغلب على محتويات الظاهرة وعواقبها الاجتماعية .

والثورة الصناعية الثالثة قوة جبارة للخير والشر على السواء . فالتكنولوجيات الجديدة للمعلوماتية والإتصالات تمتلك الامكانية لكل من التحرير او اخلال توازن الحضارة فى القرن المقبل . وسواء حررتنا التكنولوجيات الجديدة لنحيا حياة ذات راحة متزايدة ام تسببت فى بطاله على نطاق واسع يرافقها كساد كونى محتمل ، فإن كلا الأمرين يعتمد إلى حد بعيد ، على مقدرة كل أمة أن تصبح على مستوى تطور الإنتاجية . وفى القسم الأخيرالمعنون “فجر عصر ماقبل السوق” سنقوم باستكشاف خطوات عملية عديدة لنصبح على مستوى التطورات المتقدمة للأنتاجية ، فى محاولة للتخفيف من آثار الإزاحة التكنولوجية واسعه النطاق لجماهير العاملين وفى الوقت ذاتة نجنى ثمار ثورة التكنولوجيا العالية .

فعلى إمتداد العصر الحديث ، كانت قيمة البشر تقاس بالقيمة السوقية لقوة عملهم . الآن ، بعد أن اصبحت القيمة السلعية لقوة العمل الإنسانى عرضية ومنقطعه الصلة بشكل متزايد فى هذا الشان ، فإننا نصبح فى حاجة لإستكشاف طرق جديدة لتعريف قيمةالإنسان والعلاقات الاجتماعية . ونختم الكتاب بعرض صيغة لنموذج مابعد السوق ، ومناقشة الأساليب المحتملة للإنتقال من رؤية للعالم تتأسس على السوق إلى رؤية أخرى تتأسس على منظور لقطاع ثالث جديد.

موقع المكتبة PDF

نحن على  "موقع المكتبة – Maktbah.Net " وهو موقع عربي لـ تحميل كتب الكترونية PDF مجانية بصيغة كتب الكترونية في جميع المجالات ، منها الكتب القديمة والجديدة بما في ذلك روايات عربية ، روايات مترجمة ، كتب تنمية بشرية ، كتب الزواج والحياة الزوجية ، كتب الثقافة الجنسية ، روائع من الأدب الكلاسيكي العالمي المترجم إلخ … وخاصة الكتب القديمة والقيمة المهددة بالإندثار والضياع وذلك بغية إحيائها وتمكين الناس من الإستفادة منها في ضل التطور التقني...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى