إبحث عن كتاب أو مُؤلف :

 
دراسات وأبحاث

كتاب التطرف على الانترنت قراءة في الأدبيات 2006-2016 ألكسندر ميلياغرو هيتشنز PDF

توصل بجديد الكتب عبر بريدك الإلكتروني

 

أو إنضموا إلينا عبر  Telegram :

telegram

التطرف على الانترنت ألكسندر ميلياغرو هيتشنز موقع المكتبة.نت www.maktbah.net 2

كتاب التطرف على الانترنت قراءة في الأدبيات 2006-2016 ألكسندر ميلياغرو هيتشنز PDF ، تحميل مجاني ومباشر من موقع المكتبة.نت لـ تحميل وتنزيل كتب PDF .

في رصد علمي لظاهرة التطرف على الانترنت صدر كتاب عن مكتبة الإسكندرية بعنوان” التطرف على الانترنت: قراءة في الأدبيات 2006-2016″، قام بتأليفه كلا من ألكسندر ميلياغرو هيتشنز ونيك كادربهاي وقام بترجمته محمد عوض يوسف. 
يشير الكتاب إلى بداية مبكرة للتطرف على الانترنت لم تقم بها جماعات الجهاد العالمية وإنما أكبر جماعات يمينية متطرفة وهي النازيون الجدد في الولايات المتحدة 1983 وحركة “سيادة الجنس الأبيض الأمريكية” white power.
  حيث صرح ديفيد ديوك زعيم الحركة عام 1998 أن الانترنت سيساعد على تسهيل ثورة عالمية في وعي الرجل الأبيض، مع مساعدة الحركة في الوصول إلى جمهورها مباشرة، بدلا من وسائل الإعلام التقليدية”. وفي عام 2004 أي بعد تصريحات ديوك بـ 6 سنوات، كتب أبو بكر ناجي” اسم حركي” لأحد منظري تنظيم القاعدة والذي اعتمد تنظيم داعش على مؤلفاته وخاصة كتابه” إدارة التوحّش: أخطر مرحلة ستمرّ بها الأمّة”: “أنه سعيا للنجاح كان على حركة الجهاد العالمية أن تضاعف جهودها لخلق مصادر بديلة لوسائل الإعلام التقليدية، وهذا لن يسمح فقط للحركة أن تقدم نفسها على نطاق واسع، بل يمكن أن يكافح الصورة التي رسمها الغرب لنفسه من خلال وسائل الإعلام التقليدية وتقويضها، ككيان لا يقهر ولا يمكن اختراقه”. 
من بين الأدبيات المبكرة أيضا للتأسيس لتوظيف الانترنت في خدمة الحركات المتطرفة، ما كتبه الجهادي العالمي أبو مصعب السوري عام 2006 حول استراتيجية جديدة للتوعية والتجنيد” إن المقاومة المعلوماتية ضد الحرب الغربية على الإسلام، يجب أن تتم من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة بجميع أشكالها، وخاصة الأقمار الصناعية والانترنت، لتعزيز المقاومة وحث الناس على العمل”. 
إذا من خلال قراءة تلك الأدبيات للجماعات المتطرفة يتضح أن الهدف الأول من توظيف شبكة الانترنت ثم وسائل التواصل الاجتماعي فيما بعد، كان جذب المتعاطفين وتجنيدهم وإطلاق إشارة البدء بعمليات إرهابية فردية. 
تدور إشكالية الدراسة حول هل الانترنت أداة اتصال فقط أم ميسر مباشر ومحرض على التطرف؟ وخلاصة ذلك أن شبكة الانترنت ليست بريئة أو مجرد قناة اتصال فقط، فقد وفرت للجماعات الجهادية التكفيرية طرقا مختلفة للدعاية لأفكارها، وجمع الأموال والتدريب السري والرمزي، وتوفير مجموعة من قنوات الأصل مفتوحة المصدر، سهلت التخطيط والتنفيذ لعدد من العمليات الإرهابية. وإذا كانت مجلة” صوت الجهاد الإلكترونية” التي صدرت عام 2004 تمثل بدايات، فقد سبقتها شركة مثل السحاب للإنتاج الإعلامي وهي شركة وهمية، ابتكرها تنظيم القاعدة عام 2001 لإصدار أفلام وثائقية ومواد مرئية وصوتية. كما أصدر تنظيم داعش الإرهابي مجلة بعنوان” دابق” باللغتين العربية والإنجليزي منذ عام 2014. وسواء كانت شبكة الانترنت وسائل التواصل الاجتماعي مجرد أداة تواصل أم شريك، فإن الدراسة تشير إلى وجود نقاط ضعف لدى الفرد ذاته، واستعداده لتقبل الأفكار الجديدة ولو كانت متطرفة. 

تحميل كتب PDF لنفس المؤلف :

كُلّ كتاب أو مجلَّد هنا تعيش فيه روحٌ ما، روح من ألّفه وأرواح من عاشوا وحلموا بفضله.

 كارلوس زافون

موقع المكتبة.نت

نحن على  "موقع المكتبة.نت – Maktbah.Net " وهو موقع عربي لـ تحميل كتب الكترونية PDF مجانية بصيغة كتب الكترونية في جميع المجالات ، منها الكتب القديمة والجديدة بما في ذلك روايات عربية ، روايات مترجمة ، كتب تنمية بشرية ، كتب الزواج والحياة الزوجية ، كتب الثقافة الجنسية ، روائع من الأدب الكلاسيكي العالمي المترجم إلخ … وخاصة الكتب القديمة والقيمة المهددة بالإندثار والضياع وذلك بغية إحيائها وتمكين الناس من الإستفادة منها في ضل التطور التقني...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى