إبحث عن كتاب أو مُؤلف :

دراسات وأبحاث

كتاب أزمة العقل العربي محمد عمارة PDF

توصل بجديد الكتب عبر بريدك الإلكتروني

 

إنضموا إلينا عبر  Telegram :

600px Telegram logo

 

أو مجموعتنا على الفيسبوك :

1260673

 

أو على اليوتيوب : 

youtube maktbah net

العقل العربي مناظرة د. محمد عمارة Maktbah 1

كتاب أزمة العقل العربي محمد عمارة PDF ميزة كتب المحاورات والمناظرات أنها تجعل الذهن نشطا طوال المحاورة، هنا مناظرة جمعت بين الدكتور الراحل فؤاد زكريا والدكتور محمد عمارة، د.فؤاد ارتبط في ذهني بمقرر التفكير العلمي الذي درسته بالسنة الأولى وكان له فضل كبير علي فهو من المقررات اللذيذة الممتعة.

إن أزمة العقل العربي في جوهرها أزمة الفِكْر العربي أي المضمون نفسه ومحتوى التفكير الذي تمتلئ به عقولنا، وسبب تلك الأزمة هو الافتقار إلى الإبداع؛ فالمقلدون من كل أمة والمنتحلون أطوار غيرها يكونون فيها منافذ لتطرق الأعداء إليها بل وطلائع لجيوش الغالبين وأرباب الغارات؛ فيمهدون لهم السبيل ويفتحون الأبواب ثم يثبتون أقدامهم، ولا يشترط أن تكون تلك الجيوش من البشر فقد تكون تلك الجيوش جيوش الجهل والفساد وقلة القيمة للإنسان وازدراء البشر الآخرين وما إلى ذلك، وهذا للأسف الشديد ما يحدث حاليًا في شتى ربوع الوطن العربي.

ولكي يعود الإبداع إلى الازدهار من جديد لابد أن تتوافر لدينا القدرة على أن نستمع لبعضنا البعض؛ لنفهم وجهة نظر بعضنا البعض، وهذا سيؤدي إلى تصحيح الكثير من أخطائنا أو على الأقل التفاهم سيصبح أسهل؛ فكل تفاهم بين فئات المجتمع المختلفة يساعد على نهوض هذا المجتمع بالتأكيد، ومجرد أن نتسامح مع بعضنا البعض ونقبل فكر بعضنا البعض هذا هو الحد الأدنى المطلوب لحل معضلة التقليد والعودة إلى الإبداع بعد التفاهم الناتج عن ذلك، ولكن مع ذلك الحد الأدنى مع الأسف غير متوافر في كثير من الأحيان في عالمنا العربي المعاصر.

أعتقد أننا الآن نشهد مرحلة يظهر فيها إشكال التقليد ظهورًا جليًّا، فنحن نعيش في عالم فوجئنا منذ سنين عدة بانقلاب شامل في أوضاعه، كل المفاهيم والمقولات التي اعتدنا عليها طوال عشرات السنين السابقة فجأة اختفت وفجأة انقلبت، وبدلًا من أن يكون هناك عالم ثنائي القطبين انهار أحد الطرفين انهيارًا سريعًا لم يكن أحد يتوقعه حتى أشد خصومه، والعالم الذي انتصر للأسف لم يجد له ندًا قويًا فأصبح وحيدًا في تقدمه، فاختلفت الحالة بين العرب والغرب من منافسة راقية في العلم والتكنولوجيا إلى حالة تقليد بحت من العرب للغرب في شتى نواحي الحياة وليس العلم فقط حتى وإن كانت هذه التقاليد تتناقض مع قيمة العرب! فهل نستسلم؟ هل نقول إن هذا العالم أصبحت هناك قوة وحيدة فيه هي المسيطرة ونستسلم لهذه السيطرة؟ هل نقف حائرين أمام هذه التغيرات كما فعل الكثير من المثقفين والمفكرين؟ الإجابة بالتأكيد ستكون لا ولكن للأسف… كل هذا حدث.

 

محمد عمارة مصطفى عمارة (27 رجب 1350 هـ/8 ديسمبر 1931 – 4 رجب 1441 هـ/28 فبراير 2020) هو مفكر إسلامي مصري، ومؤلف ومحقق وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، وعضو هيئة كبار علماء الأزهر، وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر، ورئيس تحرير مجلة الأزهر حتى 16 يونيو 2015.

 

العقل العربي مناظرة د. محمد عمارة Maktbah 2

العقل العربي مناظرة د. محمد عمارة Maktbah 4

تحميل قراءة اونلاين كتاب أزمة العقل العربي محمد عمارة PDF

كتب إلكترونية PDF Maktbah.net

Maktbah.net

نحن على موقع المكتبة – Maktbah.Net وهو موقع عربي لـ تحميل كتب إلكترونية PDF مجانية بصيغة كتب الكترونية في جميع المجالات ، منها الكتب القديمة والجديدة بما في ذلك روايات عربية ، روايات مترجمة ، كتب تنمية بشرية ، كتب الزواج والحياة الزوجية ، كتب الثقافة الجنسية ، روائع من الأدب الكلاسيكي العالمي المترجم إلخ … نقوم بجمع الكتب PDF المجانية الموجودة سلفا على شبكة الانترنت ونقوم باعادة نشرها ومواكبة للتطور التقني وتوفر الأجهزة الذكية في كل مكان وفي كل يد ، نسعى دائما الى تشجيع استغلال هذه التقنيات في المطالعة والقراءة ، و ان تصل هذه المعرفة الموجودة في الكتب بالدرجة الأولى الى الجميع خاصة الأماكن التي لا يمكنك شراء الكتب المفضلة بسهولة .

هامكل الكتب على الموقع بصيغة كتب إلكترونية PDF ، ونقوم نحن على موقع المكتبة بتنظيمها وتنقيحها والتعديل عليها لتناسب الأجهزة الإلكترونية وثم اعادة نشرها . وفي حالة وجود مشكلة بالكتاب فالرجاء أبلغنا عبر احد الروابط أسفله :

الملكية الفكرية محفوظة للمؤلف ، ولسنا معنيين بالأفكار الواردة في الكتب.

محمد عمارة

محمد عمارة مصطفى عمارة (27 رجب 1350 هـ/8 ديسمبر 1931 - 4 رجب 1441 هـ/28 فبراير 2020) هو مفكر إسلامي مصري، ومؤلف ومحقق وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، وعضو هيئة كبار علماء الأزهر، وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر، ورئيس تحرير مجلة الأزهر حتى 16 يونيو 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى