إبحث عن كتاب أو مُؤلف :

 
الأدب العالمي

رواية ولم يقل كلمة هاينريش بول PDF

توصل بجديد الكتب عبر بريدك الإلكتروني

 

أو إنضموا إلينا عبر  Telegram :

telegram

ولم يقل كلمة رواية لـ هاينريش بل موقع المكتبة.نت www.maktbah.net 3

رواية ولم يقل كلمة هاينريش بول PDF ، تحميل مجاني ومباشر من موقع المكتبة.نت لـ تحميل وتنزيل كتب PDF .

(ولم يقل كلمة) رواية للكاتب الألماني “هانيرش بول” (1917- 1985) نقلها إلى العربية “ياسين طه حافظ”.
وفي هذه الرواية يصور بول وضع الناس الخارجين من الحرب العالمية الثانية، والذين يجدون أنفسهم فجأة بلا سند في عالم مخرب مادياً وروحياً.

ما يميز كتابه هانير شربول أن القارئ لرواياته يتلمس عمق الجرح الذي تعانيه كل شخصية من شخصيات الرواية، وهي تتحدث لا عن نفسها فحسب وإنما عن الآخرين، ولا سيما أنه بيل قد نجح في استدراج شخصياته إلى البوح، حتى اننا نظل نتذكر “بوكنر” و”كيت” و”سيرج” وفتاة المطعم الصغيرة والابله في هذه الرواية، وهم عينة من الناس البسطاء الذي يشكلون غالبية ضحايا الحرب. وهذا ليس غريباً فقد تحدث هاينرش بول في كل رواياته عن الناس وخاصة في ألمانيا بعد الحرب. إنهم يواجهون النتائج الصعبة مثلما يجهدون للخلاص من أسباب نتائج اخرى تستجد، لقد كانوا يعانون من “السباحة في ماء رمادي…” كل هذا وإنسانيتهم معهم، “يحبون ويشتاقون ويتمنون وإذ يضحكون فنادراً أو بخفوت، وابتسامتهم لا تكاد تظهر حتى تختفي، الهمَ في أرواحهم والوجوه…” هكذا يصفهم هاينرش بول وهو يحول الواقع إلى حكايات تروى…

تحميل كتب PDF لنفس المؤلف :

مقتطفات من الكتاب :

ولم يقل كلمة رواية لـ هاينريش بل موقع المكتبة.نت www.maktbah.net 1 ولم يقل كلمة رواية لـ هاينريش بل موقع المكتبة.نت www.maktbah.net 4

تحميل رواية ولم يقل كلمة هاينريش بول PDF

كُلّ كتاب أو مجلَّد هنا تعيش فيه روحٌ ما، روح من ألّفه وأرواح من عاشوا وحلموا بفضله.

 كارلوس زافون

موقع المكتبة.نت

نحن على  "موقع المكتبة.نت – Maktbah.Net " وهو موقع عربي لـ تحميل كتب الكترونية PDF مجانية بصيغة كتب الكترونية في جميع المجالات ، منها الكتب القديمة والجديدة بما في ذلك روايات عربية ، روايات مترجمة ، كتب تنمية بشرية ، كتب الزواج والحياة الزوجية ، كتب الثقافة الجنسية ، روائع من الأدب الكلاسيكي العالمي المترجم إلخ … وخاصة الكتب القديمة والقيمة المهددة بالإندثار والضياع وذلك بغية إحيائها وتمكين الناس من الإستفادة منها في ضل التطور التقني...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى